كتب القانون الدولى

كتاب حقوق الإنسان ووضع الدستور .pdf

مقدمة كتاب حقوق الإنسان ووضع الدستور .pdf

تعمد الدول في أجزاء كثيرة من العالم إلى تعديل دساتيرها بانتظام، وفي بعض الحالات إلى صياغة دساتير جديدة كليا. ويمكن أن يعزى ذلك إلى مجموعة متنوعة من الأسباب. فعلى سبيل المثال، قد يعكس الرغبة في إعادة تحديد توزيع السلطة السياسية على أمل الخروج بدستور أكثر ديمقراطية وتحسين آليات ضبطه وكفالة استجابته لرغبات الناخبين على نحو أفضل.

ويمكن كذلك إجراء تغيير دستوري بعد فترة من النزاع بهدف إنشاء نظام دستوري جديد و بلورة رؤية بشأن كيفية المضي قدما في تهيئة مجتمع أكثر إنصاف.

أو قد يكون ثمة رغبة في تنقيح دستور قائم لكي يستجيب على نحو أفضل للتغيرات السياسية أو الاقتصادية أو الاجتماعية في المجتمع. وأيا كان السبب، فإن العنصر الرئيسي في أي إصلاح دستوري كفالة هو تعزيز حقوق الإنسان والحريات الأساسية واحترامها وحمايتها. ألم يقل سقراط إن الحرية هي جوهر الديمقراطية؟

هذا اليوم مثلما كان صحيحاً قبل أكثر من ۲۰۰۰ عام. ويمكن أن يساعد صحيح الدستور الجيد كثيرا في حماية تلك الحريات وإرساء أسس الحكم الديمقراطي.

يتوخى هذا المنشور مساعدة موظفي الأمم المتحدة في تقديم المشورة في مجال حقوق الإنسان للدول عندما تقم بتعديل دستور قائم أو بصياغة دستور جديد. وسيكون كذلك مفيدة للدول التي تحري إصلاحات دستورية، بما في ذلك الزعماء السياسيون وصناع السياسات والمشرعون والمكلفون بصياغة التعديلات الدستورية أو بوضع دستور جديد. كما سيفيد المجتمع المدني فيما يبذله من جهود في مجال الدعوة بغية كفالة إبراز حقوق الإنسان على النحو المناسب في التعديلات الدستورية أو الدساتير الجديدة أو إدراج الحماية المؤسسية المناسبة لحقوق الإنسان أيضا في الدستور.

وأخيرا، ينبغي ألا يقتصر هذا المنشور، إلى جانب الصكوك الدولية لحقوق الإنسان، على توفير معيار لقياس ما إذا كانت التعديلات الدستورية أو الدساتير الجديدة تعكس حقوق الإنسان والحريات الأساسية، بل ينبغي أن يساعد أيضا في تقييم ما إذا كانت العمليات المستخدمة في الإصلاحات الدستورية تتسق مع المعايير الإجرائية الدولية.

لتحميل الكتاب اضغط هنا

موضوعات ذات صلة

حقوق الإنسان

الضمانات الدستورية لحقوق الانسان – رسالة ماجستير

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
Cresta Help Chat
Send via WhatsApp